“سامق الهامة يمشي “

نشر بتاريخ : الأحد 28 مايو 2017

عبد

ذ/ عبد المالك العسري 

استعير هذا العنوان من المقالة الذي افردها الاستاذ محمد العربي العسري وهو يعرف بالمرحوم عبد السلام الطريبق ، في كتابه اعلام واقلام من القصر الكبير في العصر الحديث الجزء الاول ، شخصيا لاادعي انني تعرفت على المرحوم عبد السلام الطريبق لفارق السن بيننا ، ولكنني عرفته جارا لنا ، طالما تبادل السلام مع المرحوم والدي المرحوم الحاج محمد العسري ودخلا معا في حديث مطول كلما التقيا ، او اجده احيانا رفقة المرحوم خالي محمد العسري بمكتبه ، اعرفه كذلك كاب لصديقتي الطفولة بشرى وامال الطريبق ، ومن الاحاديث التي يرويها مجايلوه وتلاميذه … تقول عنه ابنته الشاعرة امال الطريبق وهي التي اخذت عن والدها الكثير من الشبه الى حد التطابق ،وعشق الكتا بة، والاختيار السياسي ،وحب الحياة والانفتاح على الناس البسطاء ، تقول : ” عشت معه الى غاية الثامنة او التاسعة من عمري ، كان عطوفا حنونا ، يصر على جلب هدايا لبناته من بدلاته وعلب الشوكلاته حريص كذلك على القراءة لنا لنصوص لشخصيات ادبية او صوفية ويطلعنا دائما على الجانب من اهتماماته الابداعية والتربيوية ونحن نتطلع اليه باهتمام وهو يتابع البرامج الحوارية مشدوها دائما الى نشرات الاخبار ، حريصا على زيارة اخواته اسية وكنزة وعائشة والزهرة بارا بامه المرحومة فطوم الطريبق ، اما اجمل المدن التي عشقها كانت اصيلة ، التي كنا نقضي فيها عطلنا الصيفية .. لقد افتقدته وافتقده اليوم كان ابا رائعا …..” المرحوم عبد السلام الطريبق ، حاصل على شهادة العالمية من المعهد العالي بتطوان ، لم يتوقف تحصيله بل زاد بعصاميته ونهل من العلوم بقراءاته المتنوعة ، مارس السياسة منذ شبابه المبكر ورشحه حزب الاستقلال في الانتخابات التشريعية لسنة 1963 كما انتحب عضوا للمجلس الوطني لذات الحزب ، ومراسلا لجردة العلم واحد الكتاب الذين اغنوا صفحاتها بمقالات في الادب والسياسة والتربية وغيرها ، عمل مدرسا ومديرا للمعهد الاصيل بالقصر الكبير ونائبا اقليميا للتعليم بنيابة شفشاون ، تركت وفاته سنة 1978 اتر حادثة سير اترا كبيرا في نفوس معارفه واصدقائه لان المدينة فقدت بموته احد علماءها واحد الذين عشقوها بصدق رثاه الشاعر عبد الواحد اخريف عبد السلام وفي احنانه شعل ……..من الاماني بالخيرات تنتظم ولعل اصدق بيت رثاء قيل في حقه ما جاء على لسان اخيه الشاعر الشريف مصطفى الطريبق من كان قلبا بالمحبة مفعما …….ابدا يجود عطا كأنه منبع رحم الله سي عبد السلام الطريبق

Comments

comments

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة القصر الكبير الاخبارية المستقلة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.