في حوار مع محمد خيارة عن تجار سوق الفجر: : _ فقدنا الثقة في التوصل لطي ملف سوق الفجر _ هناك من يبحث عن الحلول الصعبة

نشر بتاريخ : الأربعاء 8 فبراير 2017

kayara

محمد كماشين:

في حوار مع محمد خيارة عن تجار سوق الفجر: :

_ فقدنا الثقة في التوصل لطي ملف سوق الفجر

_ هناك من يبحث عن الحلول الصعبة

بعد انعقاد دورة فبراير الجماعية صباح الثلاثاء 7 فيراير الجاري ، والتصويت بأغلبية أعضاء المجلس على محضر لجنة التقييم المتعلق بالأرض المجاورة لسيدي مخلوف ، وبعد اجتماع خمس جمعيات مدنية عاملة فيما يسمى بسوق ” الفجر” مع السيد باشا المدينة، بحضور ممثل عن المجلس البلدي ، كان لبوابتنا الاخبارية القصر انفو ksar info أن التقت بالسيد محمد خيارة رئيس جمعية الفجر لبيع الأحذية والملابس بالقصر الكبير.

1 /كيف تقيمون واقع ملف ما يعرف بتجار وباعة سوق الفجر؟؟

كتجار، نعتبر ملف سوق الفجر من الملفات الاجتماعية المزمنة بالمدينة ،والتي لم تعرف طريقها إلى الحل لحد الساعة ، بالرغم من طابعه الاجتماعي المستعجل ، خاصة إذا علمنا أن المستهدفين يقاربون 400 أسرة، مرور أكثر من ثلاثة عقود من الزمن مسافة زمنية طويلة مللنا خلالها الاستماع الى كثير من الوعود ولا شيء تحقق على أرض الواقع.

2/  ماهي بواعث هذا التأخير في نظركم؟؟

مع الأسف، كل الأحزاب المتعاقبة على تدبير الشأن العام المحلي بالقصر الكبير اعتبرت ملف التجار ورقة انتخابية ، ففي كل محطة انتخابية جماعية أو تشريعية تقدم لنا الوعود تلو الوعود ، دون أن يتم أي تقدم على أرض الواقع ، لنكتشف بعد ذلك أننا كنا ضحايا لعبة سياسية مقيتة.

3/  لكن كانت هناك محاولة للخروج بمشروع ما إلى حيز الوجود؟؟

تعني مشروع ما يسمى بأرض ” الزواك ” في عهد المجلس البلدي السابق،،،نعم كان مشروعا واعدا حيث تمت تهيئة أكثر من ثمانين محلا تجاريا ، مع وجود مساحة أرضية يمكن استغلالها في تكملة هذا المشروع بتصورات مختلفة. الذي حدث أن ايدي السماسرة السياسيين ذوي المصالح الخاصة الضيقة امتدت لإفشال هذا المشروع ، انطلاقا من مرحلة إعداد لوائح المستفيدين بحيث كانت هناك محاولة لإغراقها بتجار غرباء عن السوق من اتباع هذه الجهة أو تلك… بالإضافة إلى مشكل ذاتي يرجع للتجار أنفسهم في من يمثلهم أو ينوب عنهم في الحوار ، ولقد تم تفريخ جمعيات متعددة وزرع الفتنة بإيعاز ممن لهم مصلحة في ذلك….وهكذا تم إقبار هذا المشروع.

4/ ألا ترون في ذلك إهدارا للمال العام ؟

الحفاظ على المال العام آخر ما يفكر فيه هؤلاء ،، ثم أنهم لا يشعرون بالمعاناة اليومية لمئات التجار الذين يقامون تقلبات الطبيعة وعناء عدم الاستقرار ، ناهيك على ما يسببونه لسكان الحي الذي يتواجدون فيه من ازعاج متواصل

5/  كيف تقيمون اجتماع خمس جمعيات وباشا المدينة مع ممثل المجلس البلدي؟

كان اجتماعا لحسن النوايا لا غير، وقد وعدونا برد مناسب نهاية هذا الشهر ، وعن ممثل المجلس البلدي لم يأت بجديد غير الطمأنة ثم الطمأنة ، ولقد وعدونا بإحداث مشروع جديد على أرض ” سيدي مخلوف” بعد مسطرة نزع الملكية ، ونحن نعلم ان هذه المسطرة تأخذ وقتا طويلا جدا ، وليست بالسهلة خاصة مع هذا الملف ..
6/  كيف؟؟

هناك مطلب للتحفيظ عدد 1221- 19 يخص الأرض المعنية ، وحسب ما نتوفر عليه من وثائق هناك تقريبا ثمان 8 اعتراضات كلية أو جزئية للقطعة الارضية وهذا في حد ذاته إكراه،، دون نسيان موقف وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية التي تعتبر القطعة الارضية مقبرة وضريحا حبسيا طبقا للمادة 50 من الظهير الشريف 236 – 09- 1 بتاريخ 23 فبراير 2010 المتعلق بمدونة الأوقاف …

 7/ أدرج المجلس البلدي ضمن جدول أعمال دورة فبراير نقطة المصادقة على محضر لجنة التقييم المتعلق بالأرض المجاورة لسيدي مخلوف هل تعتبر ذلك مؤشرا نحو الحل؟؟

 بسبب سيل الوعود التي تلقيناها وكثرة الجلسات حول هذا الموضوع في دورات المجلس وغيرها ، أعلن صراحة أننا فقدنا الثقة في التوصل لطي هذا الملف ،،،وهي فرصة أشكر فيها كافة الاطياف السياسية التي صوتت على ما جاء في محضر اجتماع اللجنة الادارية

8/ وهل هذا وحده كاف؟؟

بطبيعة الحال لا ،، فالمساطر الإدارية والقانونية معقدة ، وذات مسار طويل ، ولا يمكن التنبؤ بتاريخ محدد لطي الملف

9 /فهل هناك من ملاحظات ؟؟؟

لقد جاء في محضر لجنة التقييم وجود قيسارية سوق الفجر بأرض “الزواك”، وأتساءل  :  لماذا يتم طرح ومناقشة قطعة أرضية أخرى ( سيدي مخلوف ) ؟ و لماذا يتم اتباع المسطرة الصعبة الطويلة المدة ، عوض فتح محلات قيسارية سوق الفجر ؟ حسب ما وثقه محضر لجنة التقويم الذي تمت المصادقة عليه في دورة فبراير 2017

10/ والحل؟؟؟

الحل في اعتقادي توفر إرادة سياسية حقيقية وإدارية وأخلاقية من طرف كافة الاطراف للتوصل لحل ا لموضوع ، وإذا لم يتحقق ذلك سنلجأ الى طرق نضالية أنجع …

Comments

comments

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 2 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة القصر الكبير الاخبارية المستقلة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

  • Younes
  • Younes