أهم لبنة لإصلاح التعليم:

نشر بتاريخ : الخميس 9 مارس 2017

اصلاح

ذ/ محمد حرماش :

 صباح اليوم،بينما كنت في سفر قصير رفقة أحد الأصدقاء،إذا بسيارة خلفي ترسل تنبيهات لي،حاولت تجاهلها ،لكن صاحبها كان يصر عل أن أتوقف،فاستجبت لطلبه،فلما ترجل،ووصل عندي،نادني أستاذي العزيز،وصار يقبل رأسي المرة الأولى،والثانية،والثالثة حتى خجلت،تمعنت فيه فإذا بي قد تعرفت عليه،كان تلميذي قبل حوالي 12 سنة،وكان ابن 15،والآن صار يسير شركة فلاحية في ملكيته،يظهر أنه يقودها بنجاح،فرحت وسررت برؤية نتيجة كفاحي،ومثابرثي،بأن أسهمت في تخريج إطار يساهم في التنمية الاقتصادية لبلدنا،وتذكرت العلاقة الأخوية التي كانت تجمعني به،وببقية أقرانه.نعم الأستاذ قادر على التغيير،أن كانت له إرادة حديدية،لذلك بغية الإسهام في تطوير المنظومة التربوية من زاوية أكبر،بنفس الروح،وبنفس الطموح،تقدمت قبل أشهر خلال هذه السنة للتباري حول منصب مدير إقليمي لمديرية المضيق الفنيدق،بعد أن اقتنع رؤسائي بجدوى مشروعي الذين أقدم لهم كل التقدير،والاحترام،حيث دفعوا بي في اتجاه تحقيق حلمي أن أنهض بهذا الإقليم خلال ظرف وجيز،وذلك بالإيمان،والثقة في النفس،والتركيز تربويا،وبيداغوجيا على الأستاذ تكوينا،وتشجيعا،وتحسيسا باحترام القوانين الجاري بها العمل،وبإيقاعات المتعلم الذهنية،والبيولوجية،والنفسية،ومرعاة ميولاته،واحترامها كيفما كانت،وإشباعه بالقيم الدينية،والكونية،والوطنية،بثوابثها،ومقدساتها،حتى يمكن تحسين تصنيف هذه المديرية،ولما لا إذا واصلنا اليل بالنهار، الحصول على الرتبة الأولى في الامتحانات الإشهادية،خصوصا البكالوريا خلال ثلاث سنوات فقط. بالنهاية يمكن القول أن التغيير نحو الأفضل في البناء التعليمي التربوي،ومن تم الحضاري،لايحتاج بالدرجة الأولى إلى ميزانيات،مع أهمية العوامل الأخرى،بقدر ما يحتاج إلى رجال يومنون بالفكرة،ويعملون على إيصالها لرجال المستقبل،من أجل غد أفضل للمغرب الذي طالما نحلم به أن يكون في قامة كوريا،أو فنلندا.

Comments

comments

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة القصر الكبير الاخبارية المستقلة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.